الجمعة، 17 يوليو، 2009

نماذج إنسانية من التربية والتعليم

ما أكثر النماذج البشرية التي صادفها الإنسان في الحياة!
وذلك علي جميع المستويات ، وفي مختلف المجالات..ولكن القليل منها هو الذى لا تمحوه الذاكرة مهما طال الزمان.

(انظر المقدمة ، بعنوان "دوّر ع الناس")
ـــــــــــــــــــــــ

علاقتي بالعملية التعليمية في صور
وفي محيط التربية والتعليم ـ وعلي نحو ما هو موضح في مدونتي رقم (4) بعنوان "علاقتي بالعملية التعليمية في صور" (اضغط هنــــا لدخول المدونة) ومع حفظ الألقاب: محمد أحمد حوطر مدرس اللغة العربية بمدرسة أبو تيج الصناعية بمحافظة أسيوط ، والذى كان أول من استقبلني في بلاد الغربة ، و مصطفي رشوان مدرس النقش والزخرفة بنفس المدرسة ،والذى كان يقيم معي في السكن ، فتعلمت منه الكثير في التذوق الفني ، و جاد الله فرغلي موجه أول المكتبات بمحافظتي أسيوط وسوهاج ، والذى شجعني علي العمل المكتبي ، (للمزيد)
* وبعد دخولي الإسكندرية تعرفت علي هؤلاء (مع حفظ الألقاب): حسن قرعش مدير المدرسة الناصرية الثانوية بإدارة شرق الإسكندرية التعليمية الذى كان له الفضل في تحقيق أمنيتي بالإعارة للخارج ، عن طريق التقارير السنوية التي كانت سرية في هذا الوقت (للمزيد).. وسامي لطيف مدير الفترة الصباحية بنفس المدرسة بعدما انتقلت إليها ، وكان له الفضل في توجهي للعمل القيادى (للمزيد).و الدكتور سيد أحمد موجه المواد الاجتماعية بنفس الإدارة والذى شجعني علي العمل في التدريس ، و حسين رستم مدير مدرسة جناكليس الثانوية التجارية بنفس الإدارة ، والذى كان يتميز بالشجاعة في اتخاذ القرارات..


لقطة بالفناء الرئيسي للمدرسة الناصرية مع بعض الزملاء
* بعض المدرسين الأوائل الذين تشرفت بالعمل معهم في بداية عملي بالتدريس ، وتعلمت منهم الكثير ، وأخص منهم الأساتذة: فايز عبد النور ، حسين عبد الحليم ، رياض الميداني ، وجميعهم بالمدرسة الناصرية الثانوية المسائية. لقطة أخرى مع بعض الزملاء في الفناء الرئيسي بالمدرسة الناصرية ث للبنين
* أسرة المواد الاجتماعية بالمدرسة الناصرية الثانوية الصباحية: حيث كنا نمضي سويا أجمل الأوقات داخل الحجرة الخاصة بنا في الدور الأوسط من المبني الرئيسي ، المعروف بميني الإدارة ، وكنا نشترك في عمل "ميز" للمشروبات التي نحتاج إليها خلال فترات الراحة ، من مختلف الأنواع ، بدءاً بالشاى والقهوة ، وانتهاءا بالحلبة والكركديه ، وأذكر منهم كرم سرور ومحمد بدر الدين ومحمد علي جلبي وعبد الحميد محجوب وغيرهم ، رحم الله من سبقنا للقاء وجهه الكريم ، وأطال في أعمار من بقي منهم علي قيد الحياة ومتعه بالصحة والعافيةً.
ــــــــــــــ أ. محمود السيد محمود
* عرفته منذ كان طالبا في المدرسة الناصرية الثانوية ، وهي نفس المدرسة التي تسلم بها العمل بعد التخرج ، ثم انتقل إلي مدرسة مبارك الثانوية للبنين (وهي المدرسة التي تم استقطاعها من المدرسة الأم ، الناصرية الثانوية) ..وبالتوازى مع هذا العمل عرفته مشرفا عاما بنادى الشاطئ للمعلمين ، وعضوا في اللجنة الفرعية لنقابة المهن التعليمية يشرق الإسكندرية ، وطوال هذا العمر لم يتغير منه شئ ، فظل محتفظا بكافة صفاته الشخصية النبيلة
ـــــــــــــــــــــــــــ

(وللحديث بقية)

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق